Topics

Blog archive

DO WHAT YOU LOVE, LOVE WHAT YOU DO
Most people live their life as reaction to events that happen around them, and very few create events and define how they will live their Lives...

ideas group مدونات

Tuesday, July 19, 2011

"تمضي الكثير من الوقت في البحث عن الموظّف الملائم، ثمّ تستثمر الأموال والوقت في تدريبه، لتكتشف بعد ذلك بأنك قد بذلت عناء في غير محلّه"، هذا ما قاله لي أحد عملائي، وهو مدير العلاقات العامّة في شركة في أبوظبي.

يُعدّ استبقاء الموظفين مسألة هامّة تواجهها الشركات في أيامنا هذه، ولاسيّما في ظلّ وجود خيارات مهنية متعدّدة وظهور مزيد من رجال الأعمال المتميّزين في منطقة الشرق الأوسط.  

فالسؤال المطروح إذًا هو كيف أعرف بأنّ المرشّح لنيل الوظيفة هو الشخص الملائم لشغر هذا المنصب في الشركة؟ وكيف لي أن أعرف بأنّ الشخص المناسب قد شغر هذا المنصب فعلاً؟

خطّط مسبقًا للوظائف: أدرك أنّ هذه الخطوة صعبة بعض الشيء ولاسيما بالنسبة إلى الشركات الصغيرة الحجم التي تنتظر توقيع عقد جديد أو اكتساب عميل جديد قبل أن تبدأ بالتوظيف. فالمحرّك وراء التوظيف يكون إذًا الحاجة الملحة، وحين تضطر إلى شغر منصب معيّن، ترضى بأفضل الخيارات المتاحة، وتحصل بالتالي على نسبة نجاح لا تفوق الـعشرين في المئة. خلافًا لذلك، حين تملك الوقت الكافي لشغر منصب معين، فأنت لا توظف إلا الشخص الملائم لهذه الوظيفة.

حين يراودك الشك، فامتنع عن التوظيف وتابع البحث: تمامًا كما قال "جيم كولينز" في الفصل الثالث من كتابه المميز "Good to Great"، يفترض بالشركة أن تحدّ نموها استنادًا إلى قدرتها على جذب الأشخاص الملائمين وتوظيفهم. إن كنت تريد أن تكون واثقًا من نفسك وتزيل الشكوك، فبادر إلى ذلك كلّما أسرعت في القيام بذلك كلّما كان ذلك أفضل.

وظّف الشخص ذي الموقف الملائم وقم بتدريبه على المهارات اللازمة: تخيّل أنك تملك ضمن فريق عملك، عضوًا متميّزًا في عمله ويجيده إلى أقصى الحدود، إلا أنه يملك مواقف سلبية ويفسد عمل الآخرين. لهذا السبب تحديدًا، لم تعد المقابلات التي تستند إلى تعداد الخبرة بحسب الترتيب الزمني أو إلى الكفاءة تجدي نفعًا لوحدها. إذ يسهل تدريب شخص يتمتّع بالموقف الملائم عوضًا عن تغيير سلوك شخص آخر. ولكن حذار، فالموقف وحده ليس عاملاً محدّدًا لكافة الوظائف؛ إذ تحتاج بعض الوظائف إلى مستوى معين من الخبرة والمعرفة ليحقق المرء نجاحًا فيها. 

تأتي معظم قرارات التعيين الناجحة والمستدامة من رصف القيم، أي الحرص على ان تكون القيم التي تتحلّى بها الشركة والشخص الذي يخضع للمقابلة متشابهة ومتناغمة.

كميل الخوري

Posted By Ideas Group at
09:00 - AM
headhunting | ideas groupideas group is a global learning and human capital development firm specialized in leadership, team development and learning business process outsourcing BPO. We help our clients become high performance organizations and foster a sustainable growth.